الهندسة الانشائيةتصميم انشائيمحاضرات جامعية

محاضرات تحليل الانشاءات (نظرية الانشاءات والهندسة الانشائية) | جامعة الانبار

نقدم لكم اليوم سلسلة جديدة من المحاضرات وهي محاضرات قسم الهندسة المدنية جامعة الانبار العراقية. وسيتم تنزيل جميع المحاضرات للمواد الاساسية بقسم الهندسة المدنية جامعة الانبار.

ونتناول في هذا الموضوع من سلسلة محاضرات الهندسة المدنية جامعة الانبار محاضرات تحليل الانشاءات.

شاهد أيضا : 

جامعة الانبار.

جامعة الانبار هي جامعة من جامعات العراق تقع في مدينة الرمادي وهي تقع في محافظة الانبار في العراق.

تأسست في عام 1987م وبدأت الدراسة فيها في العام الدراسي 1988-1989 في كليتي التربية للبنات والتربية وتضم الآن واحدا وعشرين كلية.

كلية الهندسة بجامعة الانبار.

  • كلية الهندسة وتضم أقسام:
    • قسم الهندسة المدنية: وهو من أقدم الأقسام الهندسية في الكلية تأسس سنة 1989م ويمنح هذا القسم شهادة البكالوريوس والماجستير في الهندسة المدنية.
    • هندسة ميكانيك: تأسس مع قسم الهندسة المدنية عام 1989م. يمنح شهادة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية/عام، والماجستير في الهندسة الميكانيكية/حراريات.
    • هندسة السدود والموارد المائية: هو أول قسم هندسي متفرع من الهندسة المدنية في جامعة الأنبار وهو يختص بدراسة السدود من حيث (التصميم والتنفيذ) إضافة إلى دراسة قسم المدني بصورة شاملة ما عدا الطرق وهناك مواد إضافية يدرسها القسم مثل اقتصاديات الموارد المائية وسلامة وصيانة السدود ومواد أخرى. تم افتتاح هذا القسم في السنة الدراسية 2002/2003 وقد تم تخرج 8 طلاب كدفعة أولى لهذا القسم في السنة الدراسية 2005/2006
    • هندسة كهرباء: افتتح هذا القسم عام 2004
    • قسم الهندسة الكيمياوية وتأسس في عام 2012

مقدمة عن الهندسة الانشائية.

الهندسة الإنشائية هي فرع من فروع الهندسة المدنية حيث يتم تدريب المهندسين الإنشائيين على تصميم مكونات المنشئات الهندسية. يحتاج المهندسون الإنشائيون إلى فهم وحساب ثبات وقوة وصلابة الهياكل الإنشائية للمباني. والمنشأة الهندسية لغير المباني. يتكامل عمل المصممين الإنشائيين مع تصميمات المصممين الآخرين مثل المهندسين المعماريين ومهندسي خدمات البناء وغالبًا ما يشرف المهندسيين الإنشائيين على تنفيذ المقاولين لمشاريع التشييد في الموقع. كما يمكن إشراكهم في تصميم الآلات والمعدات الطبية والمركبات حيث تؤثر النزاهة الإنشائية على الأداء والسلامة. السلامة جانب مهم من الهندسة الإنشائية.

تعتمد نظرية الهندسة الإنشائية على القوانين الفيزيائية المطبقة والمعرفة التجريبية للأداء الإنشائي للمواد المختلفة والإشكال الهندسية. كما يستخدم التصميم الهندسي الإنشائي عددًا من العناصر الإنشائية البسيطة نسبيًا لبناء أنظمة الإنشائية أكثر تعقيدا. المهندسون الإنشائيون مسؤولون عن استخدام خلاق وفاعل للمصادر المالية للمشاريع بالأضافة الي إيجاد حلول لعناصر إنشائية ومواد لتحقيق هذه الأهداف.

المبادئ النظرية للهندسة الإنشائية.

تعتمد الهندسة الإنشائية على معرفة تفصيلية بالميكانيكا التطبيقية وعلم المواد والرياضيات التطبيقية لفهم وتوقع كيفية دعم المنشاءات ومقاومة الوزن الذاتي والأحمال المفروضة. لتطبيق المعرفة بنجاح يتطلب المهندس الإنشائي معرفة تفصيلية بأكواد التصميم التجريبي والنظري ذات الصلة، وتقنيات التحليل الإنشائي، بالإضافة إلى بعض المعرفة بمقاومة التآكل للمواد والمنشاءة، خاصة عندما تكون تلك المنشاءات معرضة لظروف البيئة الخارجية. منذ التسعينات، أصبحت البرمجيات المتخصصة متاحة للمساعدة في تصميم الهياكل، مع وظيفة للمساعدة في رسم وتحليل وتصميم الهياكل بأقصى قدر من الدقة؛ وتشمل الأمثلة على ذلك الأتوكاد، و StaadPro، والإيتابس، وProkon، وRevit Structure، وInducta RCB، وما إلى ذلك. وقد تأخذ هذه البرامج أيضًا في الاعتبار الأحمال البيئية، مثل الزلازل والرياح.

الفشل الإنشائي.

يحتوي تاريخ الهندسة الإنشائية على العديد من الانهيارات والفشل. ويرجع ذلك في بعض الأحيان إلى الإهمال الواضح، كما هو الحال في انهيار مدرسة بيتون فايل، حيث قام القس فورتين أوغستين «ببناء المبنى من تلقاء نفسه، قائلاً إنه لم يكن بحاجة إلى مهندس حيث كان لديه معرفة جيدة بالبناء» ولقد أدى الانهيار الجزئي للمدرسة المكونة من ثلاثة طوابق الي أرسال الجيران هاربين. كما قتل الانهيار النهائي 94 شخصا، معظمهم من الأطفال.

في حالات أخرى، تتطلب حالات الفشل الهيكلي دراسة متأنية، وقد أدت نتائج هذه الاستفسارات إلى تحسين الممارسات وزيادة فهم علم الهندسة الإنشائية. بعض هذه الدراسات هي نتيجة تحقيقات هندسية في مجال الهندسة الشرعية حيث يبدو أن المهندس الأصلي قد قام بكل شيء وفقا لحالة المهنة والممارسة المقبولة حتى الآن ومع ذلك فأن المنشاءة فشلت. ويمكن العثور على حالة مشهورة من المعرفة والممارسة الإنشائية التي تقدم سلسلة من الإخفاقات التي تنطوي على الصناديق المغلقة التي انهارت في أستراليا خلال السبعينيات.

تحميل محاضرات تحليل الانشاءات جامعة الانبار.

رابط التحميل

اظهر المزيد

Ahmed Abdullah

مهندس مدني مصري صاحب ومؤسس موقع ملفات الهندسة المدنية منذ 2016 والي اليوم | مهتم بالهندسة المدنية وكل ما يتعلق.

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى